الاستثمار الزراعي في تركيا

0

يعتبر الاستثمار الزراعي في تركيا “investing in turkey”من انجح فرص الاستثمار في تركيا، ونحن الآن سنتحدث في هذا المقال عن أنواع الاستثمارات الزراعية في تركيا، وعن اهم العوامل التي ساعدت في جعل الاستثمار الزراعي في تركيا من انجح المشاريع الاستثمارية في الوقت الراهن، ومميزات هذا الاستثمار في تركيا التي تعتبر من أكبر منتجي المواد الغذائية في أوروبا الشرقية والشرق الأوسط، والأسباب التي ساعدت لتكون تركيا من أهم الواجهات عالميا للاستثمار الزراعي :

أنواع الاستثمارات الزراعية في تركيا

  • الاستثمار في زراعة الحبوب والمحاصيل الزراعية.
  • الاستثمار في مزارع الخضر الموسمية.
  • الاستثمار في المزارع الحيوانية بكافة أقسامها.
  • الاستثمار في نباتات الزينة والزهور.
  • الاستثمار في مزارع الدواجن بكافة أشكالها من لحوم وبيض وسماد طبيعي.
  • الاستثمار في العسل الطبيعي.
  • الاستثمار في زراعة المكسرات .
  • الاستثمار في شركات الأسماك من صيد أو تعليب.
  • الاستثمار في صناعة زيت الزيتون.

العوامل التي تساعد في الاستثمار الزراعي في تركيا

  • الدعم الحكومي الضخم للقطاع الزراعي والحوافز الاستثمارية التي تقدمها الحكومة التركية،وحجم السوق وانفتاحه للتصدير لعدد كبير من الدول المستوردة، والمساواة في المعاملة بين المستثمرين المحليين والدوليين والنظام البنكي السلس في تحويل  النقود بكل حرية مالية.
  • تنوع مناخ تركيا : في تركيا اربع فصول مناخية، ولكن بسبب المساحة الكبيرة لتركيا وا طلالتها على عدة بحار فان المناخ يتنوع بشكل كبير في أنحاء البلاد المختلفة، ويرجع ذلك لأنها تتعرض لأنماط جوية بحرية قارية، وذلك يسبب تبايناً جيومناخياً كبيراً، فالأمطار تسقط طوال العام على إقليم البحر الأسود شمالا فيمتاز هذا الإقليم بصيف وشتاء معتدلين، أما الإقليم الساحلي الجنوبي الذي يطل على البحر المتوسط فهو ذو مناخ شبه استوائي، ويتميز بصيف حار جدا وجاف وبشتاء معتدل وأمطار غزيرة، أما إقليم بحر أيجه فهو يضم جبالاُ ممتدة من الشرق إلى الغرب، والمناخ فيها أيضاً يتميز بصيف حار وشتاء معتدل ماطر، أما إقليم وسط الأناضول فمناخها قاري شبه جاف يتميز بصيف حار جدا وشتاء بارد، فتنوع المناخ يؤدي إلى تنوع المنتجات الزراعية، وبذلك تزداد نسب الربح في الاستثمار الزراعي.
  • وفرة الأراضي الخصبة : إن الأراضي الخصبة تشكل 50% من كامل الأراضي التركية.
  • وفرة الموارد المائية :معظم الأنهار في تركيا تنبع منها، ويوجد بها اكثر من 120 بحيرة طبيعية و579 بحيرة صناعية، وتمتاز تركيا أيضاً بوفرة المياه  الجوفية ومعدل مرتفع  من الموارد المائية المتجددة، وتعتبر نوعية مياه الأنهار مناسبة لري اغلب المحاصيل الزراعية، وتكلفة الري في المزارع منخفضة نسبيا بالمقارنة مع الدول الأخرى وبذلك يزداد هامش الربح من الاستثمار الزراعي.
  • وفرة اليد العاملة وتكلفتها المنخفضة : في تركيا تتوفر اليد العاملة بالمجال الزراعي حيث يعمل 25% من اليد العاملة في مجال الزراعة، وأيضاً تتميز هذه الموارد البشرية بالتكاليف المنخفضة للقوى العاملة في مجال الزراعة، وذلك أيضاً يرفع هامش الربح في الاستثمار الزراعي في تركيا.
  •  هيمنة تركيا القوية على أنتاح وتصدير الكثير من المنتجات الزراعية مثل البندق والمشمش المجفف والزبيب والتين المجفف، إضافة إلى بذور الزيوت والفواكه والخضراوات والزهور، فهي تعتبر مورد هام لأكثر من 1600 منتج من المنتجات الزراعية وتصدر لأكثر من 180 دولة حول العالم.

ويتركز الاستثمار الزراعي في عدة ولايات تركية مثل موغلا ونيفريز وإسطنبول وبورصة وانقرة وسكاريا وأضنه وطرابزون وقونيا
وتعتبر قونيا اكبر مدينة تركية من حيث المساحة الزراعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.